• ×
الخميس 18 أكتوبر 2018 |

زيادة الوزن خلال فترة الحمل: ما الصحي؟

زيادة الوزن خلال فترة الحمل: ما الصحي؟
 

ابتداءً من تعزيز نمو طفلك وتمهيداً نحو فقدان الوزن بعد انتهاء الحمل، إليكِ أسباب أهمية اكتساب الوزن خلال الحمل.

زيادة الوزن خلال فترة الحمل: ما الصحي؟
محتويات الصفحة
مقدمة
إرشادات خاصة
الحمل بتوأم
الوزن الزائد
الوزن المنخفض
اكتساب وزن زائد
أين يذهب وزن الحمل
اكتساب بضعة كيولغرامات
قائمة الطعام
اشراف الطبيب
سواء أعجبتك تلك الحقيقة أم لا، إن تناول طعام يكفي لشخصين ليس رخصة لك لتتناولي ضعف كمية الطعام المعتادة، ولذا، اتبعي عادات نمط الحياة الصحي لتسيطري على زيادة وزنك خلال فترة الحمل، وتعززي من صحة طفلك، ويكون من الأسهل لك خسارة الوزن الزائد بعد الولادة.
إرشادات خاصة

ليس هناك نهج واحد يناسب الجميع فيما يتعلق بزيادة الوزن خلال فترة الحمل، فالوزن الذي يتعين عليك اكتسابه يعتمد على عدة عوامل، بما فيها وزنك قبل الحمل ومؤشر كتلة الجسم (BMI)، كما أن لصحتك وصحة طفلك دوراً فيه. تعاوني مع مقدمة خدمات الرعاية الصحية لتحديد ما هو مناسب لكِ.

وضعي باعتبارك الإرشادات العامة التالية لزيادة الوزن خلال فترة الحمل:

الحمل بتوأم أو أكثر

إذا كنتِ حاملاً بتوأم أو أكثر، فقد تحتاجين إلى اكتساب مزيد من الوزن. ومرة أخرى، تعاوني مع مقدم خدمات الرعاية الصحية لتحديد ما هو مناسب لكِ.

ضعي الإرشادات العامة التالية للزيادة في الوزن في الاعتبار إذا كنتِ حاملاً في توأم:

في حالة الوزن الزائد

إذا كنتِ تعانين من الوزن الزائد قبل الحمل فهذا يزيد من خطر حدوث العديد من مضاعفات الحمل، بما في ذلك سكر الحمل وارتفاع ضغط الدم. وبالرغم من أن هناك كمية معينة من الوزن يوصى بزيادتها خلال الحمل للمرأة التي تعاني من الوزن الزائد أو السمنة قبله، تشير بعض الأبحاث إلى أن النساء اللاتي يعانين من السمنة يمكنهن اكتساب وزن أقل مما توصى به الإرشادات دون ضرر عليهن. بالنسبة للنساء اللاتي يزيد مؤشر كتلة أجسامهن عن 35، فيبدو أن خسارة الوزن لما يقل عن 5 كيلو جرامات (11 رطلاً) يفيد أكثر مما يضر وقد لا يزيد من خطر ولادة رضيع صغير مقارنة بالعمر الحملي.

تعاوني مع مقدم الرعاية الصحية لتحديد أفضل ما يناسب حالتك وللسيطرة على وزنك طوال فترة الحمل.



في حالة الوزن المنخفض

إذا كان وزنك منخفضًا، فمن الضروري أن تكتسبي قدرًا معقولاً من الوزن خلال فترة الحمل. فمن دون اكتساب مزيد من الوزن، قد يولد الطفل مبكرًا أو أصغر حجمًا من المتوقع.

في حالة اكتساب وزن زائد

إذا اكتسبتِ وزنًا أكثر مما هو موصى به خلال فترة الحمل ولم تفقدي ذلك الوزن بعد ولادة الطفل، فإن هذا القدر الزائد يزيد من المخاطر الصحية التي تستمر لمدى الحياة. يمكن أن يزيد اكتساب الكثير من الوزن خلال فترة الحمل من خطر تعرض طفلكِ لمشكلات صحية عند ولادته وتعرضه للسمنة في مرحلة الطفولة.

أين يذهب وزن الحمل

لنفترض أن وزن الطفل 3 أو 3.6 كيلو جرامات (7 أو 8 أرطال). هذا الوزن يمثل بعضًا من الوزن المكتسب خلال فترة الحمل. ماذا عن الباقي؟ فيما يلي نموذج تحليل:

الرضيع: حوالي 3 إلى 3.6 كيلو جرامات (7 إلى 8 أرطال)
كبر حجم الثدي: حوالي كيلو جرام واحد (رطلان)
كبر حجم الرحم: حوالي كيلو جرام واحد (رطلان)
المشيمة: حوالي 0.7 كيلو جرام (1 ونصف رطل)
السائل الأمينوسي: حوالي كيلو جرام واحد (رطلان)
زيادة حجم الدم: حوالي 1.4 إلى 1.8 كيلو جرام (3 إلى 4 أرطال)
زيادة حجم السائل: حوالي 1.4 إلى 1.8 كيلو جرام (3 إلى 4 أرطال)
مخازن الدهون: حوالي 2.7 إلى 3.6 كيلو جرامات (6 إلى 8 أرطال)
اكتساب بضعة كيولغرامات

خلال الثلث الأول من حمل، لا يحتاج معظم النساء إلى اكتساب الكثير من الوزن، مما يعد خبرًا جيدًا إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح.

فإذا بدأ الحمل وأنت في بصحة جيدة ووزن طبيعي، فإنك تحتاجين إلى اكتساب أقل من كيلو جرامين (بضع أرطال فقط) في الشهور القليلة الأولى من الحمل. ويمكنك تحقيق ذلك بتناول من 150 إلى 200 سعر حراري إضافي في اليوم، وهو تقريبًا ما يتوفر في 170 جرامًا (6 أونصات) من زبادي الفاكهة قليل الدسم.

ويعد اكتساب الوزن بثبات أكثر أهمية في الثلث الثاني والثالث من الحمل، وخاصة عندما يبدأ الحمل وأنت في وزن صحي أو منخفض. وهذا يعني غالبًا اكتساب حوالي 1.4 إلى 1.8 كيلو جرام (3 إلى 4 أرطال) في الشهر حتى موعد الولادة. قد يكفي تناول 300 سعر حراري إضافي في اليوم - نصف شطيرة وكوب من اللبن منزوع الدسم - لمساعدتك على تحقيق هذا الهدف. في حال بدأ الحمل وأنت منخفضة الوزن، فقد يراجع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك نظامك الغذائي ومستوى النشاط البدني للتأكد من تلبيتك لتوصيات اكتساب الوزن.

قائمة الطعام

قد يكون من السهل إضافة سعرات حرارية إلى نظامكِ الغذائي بتناول الوجبات السريعة، ولكن لن يوفر ذلك للطفل العناصر الغذائية التي يحتاجها. والأهم من ذلك هو تجنب فرط الأكل واتخاذ خيارات الطعام الغني بالعناصر الغذائية. ضعي هذه الاقتراحات في حسبانك:

استبدلي الخبز الأبيض، والمعكرونة بالأصناف المصنوعة من الحبوب الكاملة.
اختاري تناول السلطة ذات المقبلات قليلة الدسم والفاصوليا السوداء بدلاً من تناول البرجر والمقليات.
تناولي شرائح الفاكهة بدلاً من البسكويت.
اشراف الطبيب

سيشرف مقدم الرعاية الصحية على وزنك عن قرب. افعلي ما يتوجب عليكِ باتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على زيارات ما قبل الولادة. للحفاظ على الوزن المكتسب خلال فترة الحمل في المستوى المستهدف، فقد يقدم لكِ مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ اقتراحات لزيادة السعرات الحرارية وتقليلها حسب الحاجة.

بواسطة :
 0  0  163
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:52 مساءً الخميس 18 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لــ دايتشن 2018