• ×

البردقوش

image
البردقوش ( Marjoram)

(البردقوش، أو المردقوش، أو البردكوش، أو المرزنجوش، أو السرمق، أو العبقر) هذا مايطلق عليه.

حيث ينمو البردقوش في منطقة البحر الأبيض المتوسط وغرب آسيا .

فوائد البردقوش

لنبات البردقوش العشبي الكثير من الفوائد الصحيّة، ومنها ما يأتي:-

• منع الالتهابات التي تُصيب الجسم، والتخفيف من المشاكل الصحيّة الناتجة عنها كالحمى، والربو، وآلام الجسم، وتشنّج العضلات .

• محاربة الاكتئاب وتهدئة الأعصاب والحدّ من الإجهاد والقلق، كما أنّه يُحارب الأرق، ويُسيطر على الرّغبة الجنسية الزائدة.

• تعزيز كفاءة وظائف الجهاز الهضمي، وذلك عن طريق زيادة إفراز إنزيمات الهضم واللعاب، وتَهدئة تهيّج المعدة وطرد غازات البطن وعلاج التهابات الأمعاء والوقاية منها، وتخفيف أعراض الغثيان، كما أنه فاتح للشهية
• تخفيف الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل، وآلام العضلات والظهر والأسنان عن طريق تطبيقه موضعيّاً على أماكن الألم.

• تطهير الجسم ومحاربة الجراثيم والفطريّات والفيروسات، ممّا يعني مُحاربة العديد من الأمراض والمشاكل الصحية الشائعة؛ كالتسمّم الغذائي، وعدوى التيتانيوس التي تُصيب أماكن الجروح، وحمى التيفوئيد، والملاريا، والحصبة، ونزلات البرد، والإنفلونزا.

• تنظيم الدورة الشهرية عند النساء، وتخفيف الأعراض المُصاحبة لها.

• طرد البلغم.

• تعزيز صحّة القلب والأوعية الدموية، عن طريق توسيع الأوعية الدموية.

• خفض ضغط الدم المرتفع، والحدّ من خطر تصلّب الشرايين، وأخطار ارتفاع الكولسترول في الدم؛ حيث أثبتت بعض الدراسات أنّ انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات الكولسترول في الدم يقلّل خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب.

وقد يحذر من استخدام البردقوش :-

• يعد استخدام البردقوش آمناً إذا ما تمّ استهلاكه في الطهي، أو تم استهلاكه من قبل البالغين عن طريق الفم بكميّاتٍ مدروسة ولفتراتٍ قصيرة من الزمن عند الحاجة له، لكنّه قد يؤدّي إلى الإصابة بالسرطان إذا ما تم استخدامه فترةً طويلة من الزمن.

• كما أنّه قد يؤدي إلى تهيّج الجلد والعين إذا طُبّق وهو طازجٌ عليهما

ومن المحاذير والاحتياطات الواجب اتباعها عند استخدام البردقوش ما يأتي:

• قد يزيد من إفراز السوائل في الرئة ممّا قد يُفاقم مشاكل الجهاز التنفّسي كالربو وانتفاخ الرئة.

• قد يزيد تميّع الدم ويبطئ عمليّة تخثره؛ ممّا يزيد من النزيف خاصّةً عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات نزف الدم.

قد يفاقم مشكلة قرحة المعدة بسبب خصائصه التي تزيد إفرازات المعدة.

قد يُبطئ من مُعدّل ضربات القلب، مما يؤثر سلباً على الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مُعدّل ضربات قلب منخفضة.

قد يسبّب الحساسية خاصّةً عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية الريحان، أو النعناع، أو الزعتر، أو الميرمية، أو الخزامى، أو الزوفا، وغيرها من أعشاب الفصيلة الشفوية.

قد يؤثر على مستويات السكر في الدم؛ لذا تجب مراقبة مستويات السكر جيداً إذا ما تمّ استهلاكه من قبل مرضى السكّري للاستفادة من خصائصه الصحيّة المختلفة.
بواسطة : زائر
 0  0  356

تابعنا

facebook
twitter
youtube

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:20 مساءً السبت 19 أكتوبر 2019.