• ×

فوائد نبتة المورينجا

image
فوائد نبتة المورينجا
تُسمى المورينجا بالشجرة الطيبة، وهي شجرة خضراء تنتشر في كل بقعة من أنحاء العالم، ولكن بالإضافة لشكلها الجميل واستعمالاتها لأغراض الزينة، إلاَّ أنَّها تُعتبر منجماً طبيعيّاً ومخزناً للفيتامينات والبروتينات، والتي تُجنى منها فوائد لا تُعد ولا تحصى، سواءً من أوراقها، أو بذورها، أو أزهارها، أو سيقانها وحتى جذورها.


• استخدامات بذور المورينجا وفوائدها
تدخل بذور المورينجا غير البالغة في العديد من الأطباق كطعامٍ، فهي غنيّة جداً بالبروتينات النباتيّة والأحماض الأمينية التي تُحارب سوء التغذية، ممّا يجعلها بديلاً جيّداً للحوم. عند استخراج زيتها وذلك بسحق البذور، فإنّه يُساعد في علاج نموّ الشعر وحمايته من التقصّف والتلف، لذلك يُستخدم كبلسمٍ طبيعيّ شأنه شأن استخدامات زيت جوز الهند. كما يدخل في تراكيب بعض المواد التجميليّة لامتلاكها خصائص مرمِّمة للجلد ومضادة للشيخوخة، حيث تُقلّل من نسب ترسّب الزرنيخ في أنسجة الجسم، وتُستخدم في تنقية المياه، وأيضاً تُستعمل كوقود حين تدخل في تركيب الديزل.

• أوراق المورينجا وفوائدها

تتفوّق أوراق هذه النبتة على البرتقال، وذلك باحتوائها على ما نسبته سبعة أضعاف من فيتامين "سي"، كما تُنافس الجزر باحتوائها على أربعة أضعاف ما يحويه من فيتامين "إي"، وفيها من الكالسيوم ما يُعادل أربعة أضعاف الكميّة الموجودة في الحليب، لذلك هي من أهم الأغذية التي تقاوم هشاشة العظام خصوصاً عند النساء.

كما تحوي على ضعف كميّة البروتين الموجود في مصل اللبن الرائب، وفيها كميّات وافرة من فيتامين "ب" وكافّة مركّباته، بالإضافة لغِناها بعناصر كلّ من الحديد، والمغنيزيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والزنك، ومضادات الأكسدة.

تزداد قيمتها الغذائيّة في حالة التجفيف والسحق، وتعمل الأوراق على تنظيف الأمعاء وترسّبات القولون لاحتوائِها على مضادّات حيوية تُقاوم الأنتانات والفيروسات، ويُذكر أنه في دول الفيلبين تَعمد الأُمّهات لمضغ وأكل أوراق المورينجا، خصوصاً قبل الوضع، للإنزيمات التي تحتويها ذات الفاعلية بإدرار الحليب، ورفع مستوى البروكلاتين للمرضع، كما أنّها تُعالج اضطرابات الأعصاب كداء باركينسونغ والزهايمر وتنشيط الذاكرة، وتستخدم كمبيد حيوي لآفات النباتات.


• اللحاء الداخلي للمورينجا وفوائده
يُعالج أمراض الكبد، وهو مضاد أكسدة لمرضى الضغط، والسكر، والكولسترول، كما يمتلك خصائص مضادة للالتهابات والجراثيم، وهو خافض للحرارة، بالإضافة لدورِه المحفّز لعضلة القلب، ومنشّط للدورة الدموية، كما يُستخدم بعد تجفيفه في صنع الحصير.


• جذور المورينجا وفائدتها
تَعمل الجذور على خفض ضغط الدم، كما أنّها علاج لا يُستهان به للجهاز التنفسي العلوي، وأيضاً للجهاز العصبي، بالإضافة لتمكّنها من القضاء على بعض الأورام السرطانية.


• أزهار المورينجا وفائدتها
إن مغلي أزهار هذه النبتة يُعتبر مدرّاً للبول، ويُفتّت الحصيات الكلويّة، وتُنشّط هرمون الإستروجين في الرحم. هذا بالإضافة لاستخدامها كعلف للمواشي.
بواسطة : زائر
 0  0  369

تابعنا

facebook
twitter
youtube

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:44 مساءً السبت 19 أكتوبر 2019.