• ×
hadeer salah

الزعتر

image
(الزعتر أو السعتر أو الصعتر)

* نجده بكثرة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط .
* و أنواع الزعتر عديدة : - فهنالك الزعتر " أبيض الشعر ، و الزعتر السوري ، و الزعتر الكوتشي و الأصناف المهمة منه " الزعتر الهجين " و " زعتر الكراويا " و " الزعتر الصوفي " و " الزعتر البري " .



فوائد الزعتر :-


- يساعد الزعتر فى علاج الالتهابات الشعبيه و السعال و الربو كما يساعد على خروج المخاط
- فيقوم بتهدئة الشعب الهوائية يستخدم مشروب الزعتر و زيته أيضا يستخدم لدهن الصدر .
- يعتبر من النباتات القابضه فيساعد على علاج الإسهال .
- يساعد الزعتر على طرد الغازات من المعدة ومنع التخمر كما يساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية .
- يعتبر مسكن و منشط للدورة الدمويه .
- طارد للفطريات .
- يحتوى على مواد مضادة للأكسدة .
- تناول الزعتر مع زيت الزيتون يساعد فى تقوية الذاكرة .
- يفيد فى وجع الأسنان و التهاب اللثه
- يساعد الجسم على التعرق فى حالات الحرارة و المرض .
- يستخدم فى صناعة العطور و مركبات التجميل أحيانا .
- يستخدم لحفظ اللحوم و تتبيلها عند طبخها .
- مفيد فى تفتيت حصوات الكلى .
- ينشط النظر و يمنع جفاف العين و يمنع من الإصابة بالمياه الزرقاء.

أضرار الزعتر ومحاذير استعماله


يُعتبر الزعتر آمناً عند استخدامه في الكميات الغذائية المعتادة، وهو آمن كذلك عند استخدامه كدواء لفترات زمنية قصيرة، إلا أنّه يمكن أن يسبب بعض الاضطرابات الهضمية، ويعتبر زيت الزعتر آمناً كذلك عند استخدامه على الجلد، وقد يتسبب بالتهيج عند بعض الأشخاص، وتجدر الإشارة إلى عدم توفّر معلومات كافية عن مدى أمان استخدام زيت الزعتر كجرعات دوائية عن طريق الفم، وفيما يأتي ذكر أكثر الفئات التي يجب عليها الحذر عند استخدام الزعتر.

الأطفال: يُعتبر استخدام الزعتر من قِبل الأطفال آمناً في حال كان أخذه ضمن كميات الغذاء المعتدلة، وهو آمن كذلك عند استخدامه كدواء لفترات زمنية قصيرة، ولكن لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إن كان استخدام زيت الزعتر على الجلد أو تناوله عن طريق الفم آمناً أم لا.

الحوامل والمرضعات: إنّ تناول الزعتر ضمن الكميات الغذائية المعتادة يعتبر آمناً تماماً، إلا أنّه لا تتوفر معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان استخدامه بكميات طبية آمناً أم لا، لذلك تُنصح الحوامل والمرضعات بعدم استهلاك كميات أكبر من تلك الموجودة في الغذاء.

اضطرابات النزيف: حيث يعمل الزعتر على إبطاء عملية تخثر الدم؛ ولذلك فإنّ استخدام الزعتر بكميات كبيرة قد يزيد من خطر النزيف.

الحالات الحساسة لبعض الهرمونات: يعمل الزعتر عمل هرمون الإستروجين في الجسم؛ ولذلك يجب التوقف عن استخدام الزعتر إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض الحساسة لهرمون الإستروجين؛ أي أنّ التعرّض لهرمون الإستروجين يزيدها سوءاً مثل سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض.

الجراحة: كما ذكر سابقاً فإنّ الزعتر يبطئ من عملية تخثر الدم؛ ولذلك قد يشكل خطراً على العمليات الجراحية بزيادة النزيف أثناء وبعد العملية، ولذلك من المهم التوقف عن استخدامه قبل موعد العملية المقرر بأسبوعين على الأقل.
بواسطة : hadeer salah
 0  0  258

تابعنا

facebook
twitter
youtube

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:00 مساءً الجمعة 19 يوليو 2019.