• ×

lipedema

الوذمة الشحمية

 0  0  145

الوذمة الشحمية
 الوذمة الشحمية lipoedema أو lipedema
هي اضطراب في توزيع الدهون في الجزء السفلي، الوركين وحول الوركين والفخذين والساقين والركبتين وقد يخطئ البعض باعتبارها بدانة إلا أنها قد تحدث لأشخاص وزنهم في المعدل الطبيعي، ولكنها، في الواقع لا علاقة لها بالبدانة. وتحدث بشكل حصري تقريبا في النساء.وهو اضطراب موروث، مزمن
وهي تشبه السيليوليت، ولكنها زيادات لحمية طرية وليست قاسية مثلها، وتبدأ الأعراض بزيادة الوزن بشكل مستمر في محيط الساقين مع ظهور بقع عديدة زرقاء اللون، والإحساس بالثقل والورم فيهما وتشعر المريضة بالألم فيها المناطق المتضررة من الوذمة الشحمية تكون أكثر حساسية للألم والكدمات.
وقد قدر عدد النساء المصابات بهذا المرض بأكثر من 6 ملايين امرأة حول العالم، وإن كان العدد أكبر لصعوبة تشخيص الحالات.
هناك أربعة مراحل للوذمة الشحمية.

المرحلة الأولى
سيكون الجلد أملسًا وقد يزداد التورم أثناء النهار لكنه يختفي مع الراحة. يستجيب الاضطراب جيدًا للعلاج خلال هذه المرحلة.

المرحلة الثانية
قد تظهر فجوات في الجلد وأورام شحمية (كتل دهنية) و قد تعانين من الأكزيما أو التهاب الجلد المعروف بالحمرة. قد يستمر التورم بالظهور خلال النهار لكن من غير المحتمل أن يختفي بالكامل حتى مع الراحة ورفع الأرجل. قد يكون جسمك قادرًا على الاستجابة للعلاج عند هذه المرحلة.

المرحلة الثالثة
قد تعانين خلالها من صلابة الأنسجة الواصلة. لن يختفي التورم على الأرجح عند هذه المرحلة سواءً استرحت أو رفعت رجليك، كذلك فقد تعانين من ترهل الجلد. لا يزال بإمكانك معالجة هذا الاضطراب لكنه ربما يكون أقل استجابةً للعلاجات المتنوعة.

المرحلة الرابعة
و فيها تكون المعاناة زيادة سوء أعراض المرحلة الثالثة. يطلق بعض الخبراء على الاضطراب في هذه المرحلة وذمة لمفية شحمية. و تقل الاستجابة لبعض العلاجات.


وعند خضوع المرأة لحمية غذائية تخسر الوزن في الجزء الأعلى من جسمها، فيما لا تتأثر المناطق المصابة بالوذمة الدهنية وتظل على حالها، وليس هناك سبب معروف لحدوثها، ويمكن أن تبدأ باعتبارها "قضية تجميلية"، ولكن في نهاية المطاف يمكن أن تتسبب بالكثير من الألم والعديد من المشاكل الأخرى، خصوصا لجهة نشوء زوائد لحمية، تشوه مظهر الساقين،

وليس هناك طرق علاجية متفق عليها حتى الآن، ولكن يجب أن تتم العلاج بصورة فردية، وأن يحتوي على 4 خيارات تستخدم معا أو بالتدريج، وهي
_ الغذاء الصحي المتوازن
وخصوصا في المراحل الأولى لمنع تقدم الأعراض
_ التمارين الرياضية المتوازنة
كالمشي وقيادة الدراجة الهوائية والسباحة
_ العلاجات المساعدة
مثل لبس الجوارب الطبية وعملية التدليك الذاتية أو على يد أخصائي.
_ وفي المراحل المتقدمة والمزمنة، نضطر للجوء إلى الجراحة لإزالة الزوائد اللحمية، هذا فضلا عن إزالة الخلايا الدهني
أضف محتوى في Digg أضف محتوى في del.icio.us أضف محتوى في StumbleUpon أضف محتوى في Google
admin
بواسطة

الاكثر شيوعا

فوائد القرنفل للشعر
منذ أسبوع | 0 | 0 | 78

فوائد القرنفل للشعر

التخلص من الرائحة الكريهة
منذ 2 أسبوع | 0 | 0 | 64

التخلص من الرائحة الكريهة

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

المواضيع الأكثر مشاهدة

1

تم افتتاح فرع الرياض المكان مول شمال الرياض حي الملقا

2

تعتبر الكينوا من اكثر المغذيات عالية المحتوى بالبروتين كما...

3

بعد إجراء العمليات الجراحية، قد يعاني البعض من تجلط الدم الذي قد...