• ×

نظام غذائي بدون جلوتين

 0  0  597

نظام غذائي بدون جلوتين
 الجلوتين هو اسم عام للبروتينات الموجودة في القمح، والأغذية والمخبوزات المحضرة منه كالسميد، والشعير، والجاودار، والخبز، وفول الصويا، ويساعد الجلوتين الأطعمة على المحافظة على شكلها؛ إذ توصف بالغراء الذي يجمع الطعام معاً، ويمكن العثور عليه في أنواع أخرى من الأطعمة.

اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين يتطلب حذف جميع المواد الغذائيّة التي تحتوي عليها، ويستخدم هذا النظام لمعالجة الاضطرابات الهضميّة؛ حيث يسبب الجلوتين التهاباً في الأمعاء الدقيقة عند أولئك الأشخاص، ويعاني البعض أيضاً من حساسيّة الجلوتين التي تجبرهم على عدم اتباع نظام غذائي صارم خالٍ من مادة الجلوتين.



الغرض من اتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين :

النظام الغذائي الخالي من الغلوتين ضروري للتعامل مع العلامات والأعراض في بعض الحالات الطبية:

الداء البطني : هو حالة يؤدي فيها الغلوتين إلى تحفيز الجهاز المناعي على تدمير بطانة الأمعاء الدقيقة. مع مرور الوقت، يمنع هذا الضرر امتصاص العناصر الغذائية من الطعام. الداء البطني أحد اضرابات المناعة الذاتية.

تسبب حساسية الغلوتين بعض العلامات والأعراض المرتبطة بالداء البطني : بما في ذلك آلام البطن، أو الانتفاخ، أو الإسهال، أو الإمساك، أو "ضبابية الدماغ"، أو "الطفح"،
أو الصداع — على الرغم من عدم وجود أضرار في أنسجة الأمعاء الدقيقة. تظهر الدراسات أهمية الجهاز المناعي، لكن آلية هذه العملية ليست مفهومة تمامًا.
ترنح الغلوتين، وهو اضطراب في المناعة الذاتية يؤثر على أنسجة عصبية معينة ويسبب مشاكل في التحكم العضلي وحركة العضلات الطوعية.

حساسية القمح : مثل باقي أنواع الحساسية الغذائية الأخرى، فهي تنتج عن اضطراب النظام المناعي بسبب الغلوتين أو بروتين آخر موجود في القمح ودوره كعامل مسبب للمرض مثل فيروس أو بكتيريا. يخلق الجهاز المناعي جسمًا مضادًا للبروتين مما يعزز استجابة الجهاز المناعي التي قد تؤدي إلى احتقان وصعوبات في التنفس وأعراض أخرى.



أضرار اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين :


يمكن أن يسبب اتباع النظام الغذائي الخالي من الجلوتين بعض الآثار السلبية، ونذكر منها ما يأتي:

نقص التغذية: إذ اظهرت الدراسات أنَّ اتباع نظامٍ غذائيٍّ خالٍ من الجلوتين قد لا يساعد على علاج النقص الحاصل نتيجة الحالات الصحية المرتبطة بالجلوتين، ويرجع ذلك إلى أنَّ الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام يختارون الأطعمة المصنعة الخالية من الجلوتين؛ التي تكون معالجةٌ بشكلٍ كبيرٍ، ولا تدَّعم عادةً بالفيتامينات والمعادن.

الإمساك: الذي يعتبر من أكثر الآثار الجانبية الشائعة لهذا النظام؛ نتيجةً لعدم تناول المصادر الشائعة الغنيّة بالألياف؛ كالخبز، والنخالة، ومنتجات القمح الأخرى، ويمكن تجنب المشكلة بتناول المزيد من الفواكه، والخضروات الغنية بالألياف؛ كالبروكلي، والفول، والعدس، والتوت.

التكلفة العالية: إذ يمكن أن يكون اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين صعباً من الناحية المادية؛ وذلك لأنَّ الأطعمة الخالية من الجلوتين أغلى بضعفين ونصف مقارنةً بالأطعمة العادية.

الصعوبة الاجتماعية: إذ يمكن أن يصعب تناول الطعام مع الآخرين في المطاعم؛ وذلك لأنَّ العديد من المطاعم قد تمتلك خيارات خالية من الجلوتين، ولكن لا يزال هناك خطرٌ لتلوث الطعام بالجلوتين في المطاعم، وقد وجدت العديد من الدراسات أنَّ 21% من الأشخاص المصابين بالداء البطي يتجنبون الوقائع الاجتماعية حتى يستطيعوا الالتزام بنظامهم الغذائي الخالي من الجلوتين.

كما يمكن أن يسبب : إعياء - الانتفاخ والإسهال - العقم - الم المفاصل - فقدان الجنين المتكرر - سن البلوغ المتأخر غير المبرر


الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين هي:

الشعير
الذرة
ترايتيكال (خليط بين القمح والجاودار)
القمح
هناك أغذية أخرى تحتاج إلى مراقبة حيث أنها قد تكون ملوثة بالجلوتين مثل الشوفان.

الأطعمة التي لا تحتوي على الغلوتين هي:

الحبوب، والبذور، والمكسرات في شكلها الطبيعيّ، مثل: الأرز، والذرة، والحنطة السوداء، والكينوا، والصويا، والتي لم تتعرض لأيّ نوع من الإضافات، ولا يحتوي الدقيق المصنع منها على الجلوتين أيضاً مثل دقيق الذرة، والأرز، غالباً ما يتمّ حصاد الشوفان، ومعالجته مع المعدات نفسها التي تستخدم لحصد القمح، وبالتالي تصبح ملوثة بالجلوتين، ويجب التأكد عند شرائها من أنّها مصنفة من المواد الخالية من الجلوتين. الفواكه، والخضار الطازجة، والمجمدة تكون خالية من الجلوتين، لكنّ العصائر، والفواكه المجففة، والبطاطا المجمدة قد تحتوي أيضاً على نسبة من الجلوتين. اللحوم الطازجة، والأسماك، والدواجن الطازجة. معظم منتجات الألبان. البيض الطازج. إنّ العديد من العناصر التي تحتوي على الجلوتين لها بدائل خالية من الجلوتين التي تتوفر على نطاق واسع في محلات البقالة، وكقاعدة عامة فإنّ منتجات القمح التقليديّة مثل المعكرونة، والخبز، والبسكويت، وغيرها من السلع المخبوزة تحتوي على الجلوتين، مثل الصلصات والشوربات الجاهزة والتي تحتوي على الجلوتين بسبب استخدام الشركات المصنعة لها القمح لتكثيفها.

بدلا من اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين لفقدان الوزن، ينبغي للمرء التقيد بالسعرات الحرارية وإتخاذ أنماط الحياة الصحية كخيارات. كما أن فقدان الوزن يأتي من اتباع نظام غذائي متوازن صحي وليس من ما إذا كان الطعام يحتوي او يخلو من الجلوتين. ينصح أولئك الناس، الذين لديهم مرض الاضطرابات الهضمية أو لديهم حساسية الجلوتين، اتباع بدقة نظام غذائي خال من الجلوتين. وينبغي عدم استخدام نظام غذائي خال من الجلوتين كاستراتيجية لفقدان الوزن. وبالتالي، فان النظام الغذائي الخالي من الجلوتين هو علاج وليس نظام غذائي لفقدان الوزن.

بعض النصائح الصحية التي يمكن أن تساعد في تقليل الوزن:

اتباع نظام غذائي متوازن
اختر المنتجات الغذائية الطازجة
إستهلاك الأطعمة الغنية بالألياف
تقليل كمية الملح
تناول الأطعمة المنخفضة الدهون
تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية وقطع اللحوم الخالية من الدهون.
منتجات الألبان منزوع الدسم أو قليل الدسم
اختر الأطعمة المغلية على البخاروالمشوية
تناول كميات مناسبة من الغذاء
شرب الكثير من الماء بدلاً من العصائر
أن تكون نشط جسديا وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
أضف محتوى في Digg أضف محتوى في del.icio.us أضف محتوى في StumbleUpon أضف محتوى في Google
قويدر
بواسطة

الاكثر شيوعا

فوائد القرنفل للشعر
منذ أسبوع | 0 | 0 | 79

فوائد القرنفل للشعر

التخلص من الرائحة الكريهة
منذ 2 أسبوع | 0 | 0 | 65

التخلص من الرائحة الكريهة

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

المواضيع الأكثر مشاهدة

1

تم افتتاح فرع الرياض المكان مول شمال الرياض حي الملقا

2

تعتبر الكينوا من اكثر المغذيات عالية المحتوى بالبروتين كما...

3

بعد إجراء العمليات الجراحية، قد يعاني البعض من تجلط الدم الذي قد...