• ×

نزيف الحمل و أسبابه وعلاجه

نزيف الحمل و أسبابه وعلاجه
 

زيف بدء الحمل هو نزيف طفيف يحدث في الأيام الأولى من الحمل ويعد شائعاً بين الحوامل إذ يصيب نحو 30% منهن.
أصل هذا النزيف هو الرحم؛ لذا يحتاج الدم بضعة أيام للوصول إلى المهبل والخروج منه، ولأن الدم يكون قديماً عند نزوله ، فإن لونه يكون أحمر، أو بنياً داكناً ، وهذا ما يجعله مختلفاً في شكله.تعتقد بعض النساء أن نزيف بدء الحمل عبارة عن حيض؛ لأنه قد يحدث في وقت الحيض نفسه، ولا يُعدّ نزيفاً خطِراً؛ فهو مجرد علامةٍ مبكرة على الحمل ، ولكن لو كان النزيف شديداً متزامناً مع مغص تزداد شدته مع الوقت، أو مع ارتفاعٍ في درجات الحرارة، أو قشعريرة، فعندها تجب استشارة الطبيبة.
بعض النساء قد لا يلحظنَ حدوث هذا النزيف، ويمكن ألا يحدث لديهن أصلاً، ومن الممكن أن يعتقدن أنّ هذا النزيف ما هو إلّا نزيف الحيض، ممّا يؤدي إلى عدم معرفة المرأة بحملها إلا بعد مرور مدة على ذلكى، ويؤثر هذا على التوقع الصّحيح لموعد الولادة.

الأسباب المحتملة لحدوث نزيف الحمل في الثلاث أشهر الأولى :

الحمل خارج الرحم يحدث الحمل خارج الرحم (EP) عندما تستقر البويضة المخصبة، وتنمو في أي مكان آخر من البطانة الداخلية للرحم، والغالبية العظمى من حالات الحمل خارج الرحم تسمى بالحمل الأنبوبي، وتحدث في قناة فالوب (98%)، إلا أنها يمكن أن تحدث في أماكن أخرى، مثل المبيض وعنق الرحم وتجويف البطن،

ويصاحبه بعض الأعراض مثل: ألم في البطن. غياب الدورة الشهرية (انقطاع الطمث). نزيف مهبلي أو نزيف متقطع.

الإجهاض
هي حالة ينتهي فيها الحمل عفوياً قبل أن يكون الجنين على قيد الحياة، وتعرفه منظمة الصحة العالمية بأنه الحمل الذي يكون فيه وزن الطفل يعادل 500 جرام أو أقل، ويكون عمر الجنين يتراوح بين 20 إلى 22 أسبوع، ويحدث الإجهاض في حوالى 15% إلى 20% من حالات الحمل، وعادة يحدث قبل الأسبوع الـ 13 من الحمل.

الأسباب المحتملة لحدوث نزيف الحمل من بداية الشهر الرابع لنهاية الحمل:

قصور عنق الرحم قصور عنق الرحم هو حالة تحدث عندما يكون نسيج عنق الرحم ضعيف، وهو ما يسبب أو يساهم في الولادة المبكرة، أو فقدان الحمل الطبيعي، وقبل الحمل يكون عنق الرحم مغلقاً، ومع التقدم في فترة الحمل، والاستعداد للولادة، يلين عنق الرحم ويخف تدريجياً، حيث يقل طوله ويفتح، وإذا كنتِ تعانين من قصور في عنق الرحم، فسوف يُفتح عنق الرحم مبكراً، مسبباً بذلك الولادة المبكرة. اقرأ المزيد من التفاصيل عن قصور عنق الرحم. المشيمة المنزاحة تُعد المشيمة المنزاحة هي أكثر أسباب النزيف الغير مؤلم بالمراحل المتأخرة من الحمل ( بعد 20 أسبوع )، حيث أن المشيمة “هي العضو المؤقت الذي يتواجد أثناء فترات الحمل فقط، ويكون مسئول عن تغذية الجنين في رحم الأم”، وتكون متواجدة بالقرب من أو على مخرج الرحم.

انفصال المشيمة

هو واحد من الأعراض الغير شائعة أثناء الحمل، حيث تنفصل فيه المشيمة عن الرحم، وبالتالي انخفاض مستوى الأكسجن والغذاء الذي يحتاجه الجنين. حيث أن المشيمة هى الجزء المسئول عن نقل المواد التي يحتاجها الجنين أثناء الحمل، وقد يتسبب انفصال المشيمة في حدوث مضاعفات خطيرة منها حدوث نزيف للأم.

علاج نزيف بدء الحمل

يتوقف نزيف بدء الحمل عادة من تلقاء نفسه، لكن إن كان غزيراً فيجب الاستفسار من الطبيبة التي ستسأل عن لون الدّم ومقداره؛ لاتّخاذ الإجراءات اللّازمة.

حالات توجب الاستشارة الطبية

لا تعد حالات النزيف أثناء الحمل حالاتٍ طبيةً طارئةً ، فهو نزيف شائع بين الحوامل كما ذكِر أعلاه، ورغم ذلك فإن أيّ نزيف يحدث أثناء الحمل يُعد غير طبيعي ، ويوجِب الاستشارة الطبية، وذلك لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة؛ لمعرفة السبب المؤدي له، غير أن هناك سماتٍ معينةً تظْهِر بشكلٍ عامٍ السبب وراءه، فعلى سبيل المثال: إن كان لون الدم أحمر فاتحاً، فإن ذلك يُشير إلى وجود نزيف نَشِط، ويُعدّ علامةً على الحمل الهاجر أو حتى الإجهاض، خصوصاً إن صاحب النزيفَ خثرات دمويّةٌ وألم؛ فهاتان الحالتان تحتاجان رعايةً طبيّةً فوريةً.

الفحوصات الواجب إجراؤها

تتضمن الفحوصات التي يتم إجراؤها في هذه الحالة ما يأتيفحص عنق الرحم. فحص بالموجات فائقة الصوت؛ وذلك لاختبار دقات قلب الجنين. فحص الدم أو البول؛ لمعرفة مستويات الهرمونات لدى المرأة الحامل.


بواسطة :
 0  0  63
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:55 صباحاً الأحد 26 مايو 2019.