• ×

نصائح للألتهابات الثدي في الرضاعة

نصائح للألتهابات الثدي في الرضاعة
 

التهاب الثدي هو التهاب يحدث في أحد الثديين مسببًا ألمًا وتورمًا فيه. ويُعدّ هذا الالتهاب أكثر شيوعًا لدى الأمهات خلال الأسابيع القليلة الأولى من الرضاعة الطبيعيّة للمواليد الجدد، إلاّ أنه قد يحصل في وقتٍ لاحق لدى البعض. تحمل معالجة هذا الالتهاب باكرًا أهمّية كبرى لتجنّب التعرض لأي مضاعفات. وعادةً ما يقوم أخصائيو الرعاية الصحيّة بوصف مضادات الالتهاب للمساعدة في علاج التهاب الثدي. ويمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية على الوقاية من حصول هذه الحالة أو الخلاص منها، إلاّ أنه من المهم استخدام طريقة الرضاعة الصحيحة بحيث يتمّ تفريغ كلا الثديين من الحليب الموجود فيهما. يمكنك متابعة القراءة للتعرف أكثر على الأعراض وعوامل الخطورة، ولمعرفة الخطوات التي يمكنك اتباعها للوقاية من التهاب الثدي وعلاجه.


10 نصائح لألتهابات الثدي

1- احصلي على قسط وافر من الراحة، مع تناول كميات كافية من الطعام.
2- تناولي 8 أكواب من الماء يومياً.
3- ضعي فوطاً ساخنة ورطبة على الثديين للتخفيف من الألم وللمساعدة في إخراج الحليب منهما بسهولة.
4- لا يؤدي التهاب الثدي إلى إصابة الحليب بالعدوى، لذلك يمكنك مواصلة إرضاع طفلك على النحو المعتاد.
5- يمكنك إرضاع طفلك من الثدي غير المصاب، فيما تعطى الفرصة الكافية للثدي الآخر للشفاء بصورة تامة.
6- تأكدي من إفراغ الثدي المصاب من الحليب، وإذا كانت الرضاعة منه مؤلمة جداً، يكون الحل البديل بإفراغ
7- الحليب منه بواسطة المضخة.
8- اخبري طبيبك إذا كنت تعتزمين مواصلة الرضاعة الطبيعية، لأن مثل هذا القرار يؤثر في اختيار المضاد
9- الحيوي الذي قد تحتاجين إليه لعلاج الحالة.
10- لا تأخذي أية أدوية من دون استشارة الطبيب أولاً.

بواسطة :
 0  0  187
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:44 مساءً الخميس 22 أغسطس 2019.