• ×

عدم تحمل اللاكتوز

 0  0  468

عدم تحمل اللاكتوز
 لا يتمكن الأشخاص المصابين بحالة عدم تحمل اللاكتوز من هضم السكر في الحليب بشكل كامل (اللاكتوز)، وكنتيجة لذلك فإنهم يعانون من الإسهال، والغازات، والانتفاخ بعد تناول أو شرب منتجات الألبان. ,عادة ما تكون هذه الحالة التي تُعرف أيضاً بإسم سوء امتصاص اللاكتوز، غير ضارة، ولكن قد تكون أعراضها غير مريحة.

أعراض عدم تحمل اللاكتوز

شعور بانتفاخ البطن
آلام، أو تشنجات، في البطن
غازات
قرقرة (أصوات غازات الأمعاء - Borborygmus)
براز سائليّ وإسهال
قيء
قد يعتقد بعض الذين يعانون من الغازات في الأمعاء، آلام البطن، انتفاخ البطن أو الإسهال، بأنهم يعانون من ظاهرة عدم تحمل اللاكتوز. الطريقة الأفضل للتأكد من ذلك هي الامتناع لفترة محددة عن تناول الحليب ومنتجاته، ومراقبة إن كانت هذه الأعراض تختفي أم لا. إذا اختفت الأعراض فعلا، فيجب محاولة تناول كميات قليلة من منتجات الحليب وفحص ما إذا كانت الأعراض تعاود الظهور.

الأسباب

عدم تحمل اللاكتوز الأولي

هو النوع الأكثر شيوعاً من عدم تحمل اللاكتوز. ويبدأ الأشخاص المصابين بعدم تحمل اللاكتوز الأولي حياتهم بإنتاج الكثير من اللاكتاز، وهو ما يعتبر ضرورياً للأطفال الرضع الذين يحصلون على جميع احتياجاتهم الغذائية من الحليب. وعندما يستبدل الأطفال الحليب بالأطعمة الأخرى، ينخفض إنتاجهم لللاكتاز بشكل طبيعي، ولكن تبقى عالية بما يكفي لهضم كمية الألبان الموجودة في النظام الغذائي النموذجي للبالغين. وفي حالة عدم تحمل اللاكتوز الأولي ينخفض إنتاج اللاكتاز بشدة، مما يزيد من صعوبة هضم منتجات الألبان في مرحلة البلوغ.

عدم تحمل اللاكتوز الثانوي

يحدث هذا النوع عندما تقوم الأمعاء الدقيقة بتقليل إنتاج اللاكتاز بعد مرض أو إصابة أو عملية جراحية تتضمن الأمعاء الدقيقة. ومن بين الأمراض المرتبطة بعدم تحمل اللاكتوز الثانوي مرض سيلياك، وفرط نمو البكتيريا، ومرض كرون. وقد يُصلح علاج الاضطراب الكامن مستويات اللاكتاز، ويحسن العلامات والأعراض بالرغم من أنه قد يستغرق بعض الوقت.

عدم تحمل اللاكتوز الخلقي

من المحتمل، ولكن نادراً، أن يُولد الأطفال مصابين بعدم تحمل اللاكتوز الناتج عن غياب كامل لنشاط اللاكتاز. وينتقل هذا الاضطراب من جيل إلى جيل في نمط وراثي يُسمى صفة صبغية ذاتية متنحية، مما يعني أن كلاً من الأم والأب يجب أن يمرروا نفس الجين المتغير للطفل حتى تتم إصابته. وقد يعاني الأطفال المبتسرون من عدم تحمل اللاكتوز؛ بسبب عدم كفاية مستوى اللاكتاز.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تجعل الأم أو الطفل أكثر قابلية لعدم تحمل اللاكتوز، ما يلي:

التقدم في العمر. يظهر عدم تحمل اللاكتوز عادةً في مرحلة الطفولة. وهذه الحالة غير شائعة في الأطفال الصغار والكبار.
الانتماء العرقي. ينتشر عدم تحمل اللاكتوز في الأفراد من الأصل الأفريقي والآسيوي والهسبان والأمريكيين من أصول هندية.
الولادة المبكرة. قد يكون لدى الأطفال المولودين ولادة مبكرة مستويات قليلة من اللاكتوز بسبب عدم إنتاج الأمعاء الدقيقة للخلايا التي تفرز اللاكتوز إلى مرحلة متأخرة من الثُّلث الأخير من الحمل.
الأمراض التي تؤثر على الأمعاء الدقيقة. وتتضمن مشكلات الأمعاء الدقيقة التي يمكن أن تسبب عدم تحمل اللاكتوز، فرط نمو البكتيريا والداء البطني ومرض كرون.
علاجات حالات سرطان سابقة. إذا حصل المريض على علاج بالإشعاع لعلاج السرطان في البطن أو مضاعفات بالأمعاء نتيجة العلاج الكيميائي، يكون لديه خطر كبير من الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز.

أضف محتوى في Digg أضف محتوى في del.icio.us أضف محتوى في StumbleUpon أضف محتوى في Google
admin
بواسطة

الاكثر شيوعا

فوائد القرنفل للشعر
03-19-2020 09:16 مساءً | 0 | 0 | 604

فوائد القرنفل للشعر

التخلص من الرائحة الكريهة
03-16-2020 08:07 مساءً | 0 | 0 | 450

التخلص من الرائحة الكريهة

ضع إيميلك هنا للحصول على أخر المعلومات الصحية

المواضيع الأكثر مشاهدة

1

من أي وقت مضى أشعر أن الأخبار الصحية الساحقة جدا، سريع الخطى، أو من...

2

ما هي الفحوصات الروتينية التي يتوجب على السيدات اللواتي تجاوزن سن...

3

الفول السوداني • يُعد الفول السوداني من أهم المحاصيل المنتشرة في...